تخطي التنقل

هيئة السياحة تفتتح مكتبها التمثيلي في موسكو..وتطلق ورشها التدريبية

هيئة السياحة تفتتح مكتبها التمثيلي في موسكو..وتطلق ورشها التدريبية

افتتحت الهيئة العامة للسياحة مكتبها التمثيلي العاشر في العاصمة الروسية موسكو، ويأتي ذلك في إطار إستراتيجيتها الرامية إلى تنويع الأسواق المصدرة للسياحة، وتعزيز مكانة قطر كوجهة سياحية عالمية.

وسوف يتولى المكتب في روسيا مهمة الإشراف على مجموعة متنوّعة من المبادرات والأنشطة الترويجية، بما في ذلك ورش العمل والترويج المُباشر للمبيعات وتوفير التدريب السياحيّ المطلوب لوكلاء السفر في روسيا من خلال برنامج «طواش» الذي أطلقته هيئة السياحة عبر شبكة الإنترنت، وإبرام الشراكات مع مُنظمي الرحلات السياحية وتنظيم رحلات التعارف والحملات الإعلامية، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الأنشطة المبتكرة التي تستهدف تعزيز مكانة قطر كوجهة سياحية متميّزة لاستقبال الزوّار الروس.

وقد حضر الافتتاح سعادة السيد فهد بن محمد العطية، سفير قطر لدى روسيا الاتحادية والذي علّق قائلاً: «يسرني أن أشهد هذا التطور المهم، ولا سيما أنه يتزامن مع الاحتفال بالعام الثقافي « قطر- روسيا 2018» والذي يهدف إلى تعزيز التفاهم المتبادل والاحترام لثقافتَي البلدين. ولأن السياحة تعتبر وسيلة لبناء وتعزيز جسور التفاهم بين الثقافات، فإن جهود قطر في هذا الجانب ما كانت لتكتمل دون العمل مع قطاع السياحة الروسي».

وقال السيد حسن الإبراهيم، القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة للسياحة:» لا يمكننا أن نحقق الأهداف الواردة في خطتنا الخمسية للفترة 2017 – 2023 دون الدخول إلى مجموعة من الأسواق المهمة حول العالم، والتي تعتبر السوق الروسية من أبرزها. ولا شك أن روسيا تمثل سوقاً واعدة وذات أهمية بالغة بالنسبة لجهود قطر الرامية لتنويع أسواقها المصدرة وشرائح الزوار القادمين إليها، ولذلك فنحن نواصل العمل من أجل تسهيل وصول الزوار الروس إلى قطر».

أضاف:» بافتتاح مكتبنا التمثيلي في موسكو، فإننا نبرهن على التزامنا بمواصلة جهودنا لتسهيل تدفق حركة السياحة الروسية إلى قطر والتعريف بالعروض التي تطرحها قطر في سوق السياحة الروسية».

ومن جانبه، قال السيد راشد القريصي، رئيس قطاع التسويق والترويج في الهيئة العامة للسياحة: «روسيا هي إحدى أبرز الأسواق المصدرة للسياحة حول العالم، وهي من الأسواق التي نستهدفها منذ فترة طويلة لتحقيق النمو الذي نسعى لتحقيقه، على مستوى سياحة الترفيه والأعمال على حدّ سواء. ولا شك أن وجود مكتب تمثيلي في السوق الروسية سيمكننا من الترويج لقطر بين المسافرين الروس وكذلك تكوين شبكة علاقات قوية بين العاملين في صناعة السياحة في روسيا الذين سيتولون مهمة الترويج لقطر كوجهة سياحية».

وأضاف:» يأتي افتتاح مكتبنا التمثيلي في روسيا، ليعزز من صدى رسالتنا قطر ترحب بالعالم».

تسهيلات للسياح

وقد أصبحت قطر مؤخراً وجهة سياحية يسهل الوصول إليها بالنسبة للمسافرين الروس، ولا سيما بعد إعفاء السياح الروس من تأشيرة الدخول إلى دولة قطر. وفي شهري يناير وفبراير الماضيين، تضاعف عدد الزوار القادمين إلى قطر أكثر من أربع مرات، حيث بلغت نسبة النمو 430% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. كما تُسير الخطوط الجوية القطرية 28 رحلة أسبوعية مباشرة تربط الدوحة بالعاصمة موسكو وبمدينة سان بطرسبرج الروسية.

وينضمّ مكتب الهيئة العامة للسياحة في روسيا بذلك إلى شبكة من المكاتب التمثيلية المنتشرة حول العالم، والتي تغطي حالياً المملكة المتحدة وأيرلندا وفرنسا وألمانيا والنمسا وسويسرا وإيطاليا وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية والصين وأسواق دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة جنوب شرق آسيا. ويتوقع مسؤولون في الهيئة العامة للسياحة افتتاح مكتب الهيئة في الهند قريباً.

وكانت الهيئة العامة للسياحة قد أضافت اللغة الروسية لقائمة اللغات التي يتحدث بها موقع www.visitqatar.qa لتعريف الزوار الروس بالعروض والمزايا، وخيارات الضيافة، والفعاليات السياحية التي تتمتع بها قطر.

وتتمثل مهمة الهيئة العامة للسياحة في ترسيخ مكانة قطر على خريطة السياحة العالمية كوجهة رائدة تمتزج فيها أصالة الماضي وروعة الحاضر، وتقصدها شعوب العالم لاستكشاف معالمها ومزاراتها السياحية في مجالات الثقافة والرياضة والأعمال والترفيه العائلي.

ومنذ إطلاق المرحلة الأولى من الإستراتيجية، استقبلت قطر أكثر من 10 ملايين زائر، وتعزز دور السياحة في الاقتصاد الوطني باعتبارها من روافده الداعمة، حيث ارتفعت المساهمة الكلية للسياحة (المباشرة وغير المباشرة) في إجمالي الناتج المحلي القطري إلى 6.7%.